هل أسمح لابني بارتداء فستان أخته؟!

Boy Wearing Dresses
  • شارك هذه التدونية:

جاءك طفل ذكر بعد أخته الكبرى؟ أو جاءتك فتاة بعد ذكرين..؟ إذاً فأنت غالباً تعاني من رغبة ابنك في ارتداء فساتين أخته أو رغبة ابنتك في ارتداء ملابس أخيها.


في الحقيقة، هذه الرغبة طبيعية جداً للأطفال بين عمر العامين والأربع أعوام، وأحياناً تستمر حتى الخمس أعوام. فالطفل قبل هذا السن رغم فهمه أن هناك جنسين مختلفين، لا يعرف أن جنسه ثابت، ويتمنى أو يحب أن يغيره ليعيش تجربة أخته أو أخيه التي يعتبرها مختلفة وتثير فضوله، أو حتى بدافع التقليد.


فإن كانت الفتاة تحب ارتداء أحذية والدتها العالية بدافع التقليد، فلماذا لا يحب أخيها ارتداء فساتينها الجميلة..! لكي تطمئن، فهذه المرحلة لا تستمر طويلاً إن عرفت سببها وتعاملت معها بشكل صحيح.


فلا بأس من رغبة الطفل في تقمص الجنس الآخر بدافع الفضول، لكن المشكلة الكبرى تبدأ من كره الطفل لجنسه بسبب تعليق سلبي من أمه مثل تكرارها أمامه أن البنات أجمل من الصبيان، أو أن الصبيان أقوى وأفضل من البنات. كما قد يلاحظ الطفل مثلاً أنك تهتم بإحضار ملابس أجمل لأخته، أو إحضار دراجة جميلة وكرة للصبي وتهملها هي، فيرغب الطفل بتحويل جنسه ليحظى بالاهتمام..!


في تلك المرحلة، يجب أن تعرف سبب تصرفات ابنك، ثم تشرح له بأسلوب مبسط أنه من الطبيعي أن يختلف جنسه عن جنس أخته على سبيل المثال كاختلاف الأم والأب، واحرص على عدم إظهار العاطفة بشكل أكبر لأي منهما، وحاول أن تشرح له مزايا جنسه وتبحث له عن أصدقاء مثله. أما عند اختيار الألعاب، حاول أن تحضر ألعاباً مشابهة للصبي والبنت، فلا بأس أن تحضر دمية للصبي وتعلمه العناية بها، ولا بأس أن تعلم ابنتك لعب الكرة وركوب الدراجة، كما يمكنك أن تقوم بشراء إكسسوارات للصبيان حين تشتري شرائط جميلة لشعر ابنتك، وتشتري لكليهما نظارات حتى لا يشعرا بالفرق.


أما إن استمرت المشكلة عند طفلك بعد دخوله المدرسة، فيجب إستشارة طبيب نفسي مختص للبحث عن السبب الحقيقي وراء استمرار المشكلة وحماية الطفل من آثارها.


في المقابل، لا تساوي تماماً في طريقة تربية ابنك وابنتك، فمن الطبيعي أن تلاحظ فروقاً في شخصيتهما تستوجب طرقاً مختلفة في التربية، مثل ميول الصبي للمخاطرة، فهذا لا يعني أن تدفع بابنتك لتفعل مثله، وهدوء ابنتك لا يعني توبيخ أخيها لأنه كثير الحركة.

ماذا أقرأ لطفلي وكيف أقرأ له؟

ينصح خبراء التربية دوماً بالقراءة للأطفال، حتى لو لم يتعلموا القراءة بعد، ما أهمية القراءة للطفل؟ ماذا أقرأ لطفلي ؟كما ..


ليتل أكاديمي

كيف تتم عملية تطور حواس الطفل؟

يكتسب الأطفال المعلومات والخبرات عبر ما يستقبلونه من خلال الحواس الخمسة. في البداية، يبدو العالم للطفل أنه خليط من الأصوات ..

ليتل أكاديمي

علاقة الأب بطفله وفائدتها !

ما هي أهمية علاقة الأب بطفله ؟تبدأ علاقة الأب بطفله قبل الولادة، فمن المعروف أن الطفل يألف الأصوات التي يسمعها ..


ليتل أكاديمي